الموقع الرسمي للكاتب البحريني
عمر خليفة راشد
◄ جديد المدونة ◄ المسألة الشيعية ◄ البحرين والخليج ◄ معلومات وحقائق ◄ في الصميم ◄ الإصدارات
التشيع في مصر.. حقيقة أم خيال
3 مارس 2012م، الرسائل البحرينية في المسألة الشيعية (22)

قبل حوالي سنة، وفي لقاء عاصف في القاهرة، جمع بين كاتب هذه السطور وأحد القياديين الإسلاميين المصريين، حول المد الشيعي في العالم الإسلامي، أنكر هذا القيادي الفاضل وجود ما يسمى بمحاولات لنشر التشيع في مصر!

وأكد بصورة قاطعة أن كل ما يقال وينشر ما هو إلا مبالغات من قِبَل جهات موتورة، تعمل لصالح الاستعمار، وتسعى لشق الصف الإسلامي!

الطريف في الأمر، أن الأخ المصري الفاضل الذي كان يصطحبنا في سيارته للقاء هذا القيادي، كان يحدثنا طوال الطريق عن خطورة المد الشيعي، ويذكر لنا أمثلة على هذا المد في مصر!!

 

هل كل هذا وهم وخيال؟!

 

إليكم هذه المختارات التي تعطينا فكرة واضحة عن مدى خطورة الهجمة المجوسية التي تتعرض لها مصر العروبة والإسلام:

 

1) أولياء الأمور يقتحمون مدرستين بـ 6 أكتوبر بعد اتهام مدرّسين بنشر التشيع: "اقتحم مجموعة من أولياء الأمور مدرستى (طيبة أكاديمي) و(رويال أكاديمي) الدوليتين بمدينة السادس من أكتوبر، بعد اتهام بعض المعلمين بنشر التشيع في أوساط الطلاب بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية..".

(موقع سنّي نيوز، 10 ديسمبر 2011م)

 

2) الشيعة في ميدان التحرير: "شهد ميدان التحرير أمس الثلاثاء، مشادات ساخنة بين عدد من ثوار التحرير، ومجموعة من الشيعة المصريين الذين وقفوا فى الميدان للاحتفال بذكرى عاشوراء التى قتل فيها سيدنا الحسين بن على رضى الله عنه. وكان عدد من الثوار قد شاهدوا بعض الشيعة يضربون وجوههم وصدورهم وهم يرددون (يا حسين يا مغيث العن أعداء التحرير)، فقام مجموعة من الثوار بمهاجمتهم وطردهم من الميدان إلا أن الشيعة عادوا مرة أخرى بعد أن زادت أعدادهم، ليؤكدوا أنهم جاءوا لمساعدة الثوار فى الميدان من خلال التبرع بالدم على روح سيدنا الحسين، إلا أن الثوار طردوهم للمرة الثانية..".

(موقع المصريون، 7 ديسمبر 2011م)

 

3) احتفالات عاشوراء الشيعية تظهر في مصر لأول مرة: "قامت إدارة مسجد الحسين بالعاصمة المصرية القاهرة بإغلاق "الضريح" بعد صلاة المغرب اليوم الاثنين، ومنعت نحو 1000 شيعي تجمعوا من مختلف المحافظات لإحياء ما يعرف بذكرى استشهاد الإمام الحسين في كربلاء. كما نشبت مشادات بين الشيعة والبائعين المجاورين للمسجد، بسبب لافتات تم تعليقها على المسجد. وكانت الاحتفالات الشيعية، التي تقام لأول مرة بمصر، قد بدأت عقب صلاة العصر اليوم بمشاركة حوالي ألف شيعي من مختلف المحافظات، ووفد من الشيعة العراقيين".

(موقع مفكرة الإسلام، 5 ديسمبر 2011م)

 

4) محاصرة منزل "متشيع" يجهر بسب الصحابة: "تجمهر العشرات من أهالي إحدى القرى المصرية، أمام منزل مدرس أزهري، وحاصروه داخل منزله لساعات؛ وذلك بسبب اعتناقه المذهب الشيعي واجترائه على سب الصحابة والسيدة عائشة داخل مسجد بالقرية، وسعيه إلى نشر التشيع بين أبناء القرية. وأكد أهالي قرية (أبو الغر)، التابعة لمركز كفر الزيات، بمحافظة الغربية، أنهم يتضررون من أفعال المدرس الذي يدعى (محمد فهمي عصفور)، موضحين أنه سبق أن سب عددًا من الصحابة رضي الله عنهم، ويقوم بإعطاء دروس لأطفال القرية ويحاول إقناع شباب القرية باعتناق المذهب الشيعي".

(موقع البيّنة، 26 يونيو 2011م)

 

5) البهرة يشترون عقارات القاهرة: "كشف جلال الدين درّاز، أحد كبار طائفة البهرة الشيعية في مصر، أن الطائفة اشترت على مدار 20 عامًا ما يقارب من 75% من المحلات والبيوت بمنطقة الجمالية والحسين والدرّاسة والدرب الأحمر والموسكي في قلب القاهرة الفاطمية، حيث تعتقد أن الحاكم بأمر الله (الغائب) سيعيد دولة الخلافة الفاطمية. وذكر تفاصيل فيما يتعلق بعملية الشراء والتمويل، حيث تُكتب عقود المحلات والمقاهي والبيوت المشتراة باسم مصريين شيعة من طائفة البهرة، تحسبًا لرفض الحكومة المصرية بدعوى أن المشترين أجانب".

(موقع مفكرة الإسلام، 9 ديسمبر 2009م)

 

6) أذان شيعي في مدينة 6 أكتوبر: "..كانت بداية الخلافات في 6 أكتوبر عندما رفع الطلبة الأذان الشيعي من أحد المساجد في أكتوبر، وهو ما كان بمثابة إعلان عن وجودهم، ورغم عدم تكرار الموقف، إلا أنه في حد ذاته شكل لأول مرة تحديا لسكان المدينة..".

(موقع الفجر، 13 أكتوبر 2009م)

 

7) اعتقال 306 متشيع مصري بتهمة زعزعة الأمن القومي المصري: "علمت (المصريون) من مصادر رفيعة، أن المتشيع حسن شحاتة، الخطيب الأسبق لمسجد كوبري جامعة القاهرة، تم اعتقاله في وقت سابق من هذا الشهر، ومعه العشرات من المتشيعين من أتباعه، وتم اقتيادهم إلى جهة سيادية، حيث يخضعون حاليا للتحقيقات في إطار من التكتم والسرية. وأكدت المصادر التي طلبت من "المصريون" عدم نشر اسمها، أن شحاتة المتواري عن الأنظار منذ 14 عاما، تم اعتقاله من منزله في منطقة وسط القاهرة في 22 يونيو الجاري، ووجهت إليه وأعضاء المجموعة المعتقلة البالغ عددها 306 أفراد تهمة زعزعة الأمن القومي المصري وازدراء الأديان".

(موقع المصريون، 30 يونيو 2009م)

 

8) غزو المجلات الشيعية لمصر: "بين يديّ مجموعة من المجلات الشيعية اشتريتها قبل أيام من باعة الصحف، طباعة أنيقة.. أسعار زهيدة، أسماء مختلفة.. تُغري القارئ بالاقتناء.. ولم تكن هذه المرة الأولى التي أقتني فيها هذا النوع من المجلات، ولكن لفت نظري هذه المرة أنني لا أشتري ما قمت بشرائه من قبل بل إنني أمام مسميات وأنواع مختلفة.. والهدف واحد.. إنه طوفان هائل من المجلات ترمي بها الحوزات ومراكز الدراسات الشيعية التي تؤسس لنشر التشيع بالعالم العربي (المنهاج، الكلمة، البصائر، المحجة، فقه أهل البيت، الغدير، النور، نصوص تراثية، العالم، تراثنا ..إلخ) معظمها يطبع في بيروت عند المطابع والمراكز المتخصصة في نشر أسوأ الكتب الشيعية تطرفا كما يظهر من بيانات الطبع، وبعضها يأتي من لندن ثم تأتي محطة التوزيع فنجد معظمها يوزع عن طريق المؤسسات الصحفية الحكومية الكبرى وتحديدا مؤسسة الأهرام..".

(موقع المصريون، 28 يونيو 2009م)

 

9) نصر الله يعترف بأنه أمر بتشكيل خلية حزب الله في مصر: "اعترف حسن نصر الله أن المعتقل اللبناني لدى السلطات المصرية سامي شهاب، هو أحد أعضاء حزب الله وأن نحو عشرة معتقلين آخرين غيره ربما يكونوا أعضاء بالحزب، ونفى أن يكونوا 50 شخصا كما أعلنت السلطات المصرية ذلك في وقت سابق".

(المصريون، 10 أبريل 2009م)

 

10) اجتماع شيعي مصري/عراقي: "شهدت إحدى ضواحي مدينة 6 أكتوبر بعد صلاة الجمعة أمس الأول، لقاء ضم عددا من قيادات الشيعة في مصر، وبعض شيعة العراق المقيمين بالقاهرة، حضره عضو مجلس شعب ينتمي للطائفة الشيعية. وخلال اللقاء الذي استغرق أكثر من ساعة، قام أحد أثرياء شيعة العراق بإعطاء أحد كوادر الشيعة في مصر شيكا بمليون ونصف المليون جنيه مسحوبا على أحد البنوك المصرية، بهدف إحياء التراث الشيعي وإعادة طباعة بعض الكتب الشيعية الهامة مثل (بطائن الأسرار) و(تبرئة الذمة في نصح الأمة) وتوزيعها بالمجان على المصريين، إضافة إلى تكافل بعض الأسر الفقيرة وتقديم الدعم الطبي لهم".

(المصريون، 27 ديسمبر 2008م)

 

11) استغلال الطرق الصوفية في نشر التشيع بمصر: "كشف تقرير سري لمجمع البحوث الإسلامية عن استغلال بعض التيارات والجهات الشيعية للطرق الصوفية في مصر في محاولة نشر أفكار ومبادئ المذهب الشيعي بين أتباع ومريدي هذه الطرق مستغلة في ذلك وجود تشابه بين التصوف والتشيع. وأشار التقرير الذي أعدته لجنة المتابعة بالمجمع إلى تدفق الأموال على أتباع الطرق الصوفية في مصر، بعد تصريحات أطلقها بعض قيادات رموز التصوف، أشاروا فيها إلى أنه لا فرق بين الشيعة والمتصوفين، وفق ما نسب إلى حسن الشناوي شيخ مشايخ الطرق الصوفية".

(المصريون، 31 أكتوبر 2007م)

 

أحداث هامة ذات علاقة بالتشيع

 

تأسيس جمعية (التقريب بين المذاهب) في الأربعينيات من القرن الميلادي المنصرم، وجهودها في نشر التشيع، ونشاطاتها الواسعة وما نتج عنها من تغلغل إلى الأزهر الشريف والتأثير على بعض الشخصيات العلمية والفكرية.

تأسيس (مكتبة النجاح) الشيعية في القاهرة عام 1952م، على يد الدعية الشيعي مرتضى الرضوي. وقد قامت هذه المكتبة بطباعة كتب شيعية كثيرة.

تأسيس (جمعية آل البيت) عام 1973م، على يد المتشيع المصري محمد الدريني.

تأسيس (دار البداية) للنشر عام 1986م، على يد المتشيع المصري صالح الورداني.

في سنة 1989م، تم القبض على تنظيم شيعي يتكون من 52 فردا، بينهم أربعة خليجيين وإيراني.

اكتشاف تنظيم شيعي في 1996م، والقبض على 55 متشيعا ومحاكمتهم، وكان من بين محامي الدفاع عنهم -وللأسف- المحامي مختار نوح!

شيعة مصر يؤسسون (مركز الإمام علي لحقوق الإنسان) عام 2005م، والذي تم إغلاقه عام 2007م.

القبض على 300 متشيع في يونيو 2009م، من بينهم حسن شحاته.

القبض على خلية تابعة لـ حزب الله في أبريل 2009م.

إيران تعمل على خلق لوبي إعلامي شيعي من خلال التواجد في بعض الإصدارات اليومية والأسبوعية، مثل: القاهرة، الدستور، الغد، الفجر، الأمة...

 

أشهر المرتدّين

 

1) المستشار الدمرداش العقالي: وهو أقدمهم ارتدادا! زار البحرين عام 2003م. نظمت الحسينية المحمدية (مأتم الحاج موسى العالي) في البلاد القديم محاضرة دينية للمحامي المستشار الدمرداش العقالي (عضو سابق في مجلس الشعب المصري).. حيث "استفاض في الحديث عن أهل بيت الرسول (ص) ورحلته في طريق محبتهم مؤكدا أن آل إبراهيم في القرآن الكريم هو وصف عام لآل محمد (ص)، وأن التربة المصرية معجونة بحب أهل البيت (ع)...".

(جريدة الوسط الشيعية البحرينية، 24 نوفمبر 2003م)

 

الدمرداش العقالي في البحرين الدمرداش العقالي في البحرين

الدمرداش العقالي في البحرين

 

2) صالح الورداني: باحث ومفكر إسلامي(!).. اعتنق الديانة الشيعية عام 1981م، وهو على خلاف الآن مع قياديين شيعة آخرين في مصر حول عدد من القضايا، من بينها التصرف في الأموال التي ترد إليهم من بعض المراجع!

 

3) محمد الدريني: الأمين العام لما يسمى بـ (المجلس الأعلى لرعاية آل البيت)!

 

4) أحمد راسم النفيس: طبيب وأستاذ جامعي، له حوالي 30 مؤلفا.

 

5) حسن شحاته: كان - كما يقول - مسئولاً عن التوجيه المعنوي بسلاح المهندسين عام 1973م، وإمام مسجد كوبري ومتحدث في الإذاعة والتلفزيون.

 

6) عبد العال سليمة: من أتباع (الإمام أحمد الحسن)، الذي ظهر في العراق مؤخرا مدعيا أنه حفيد المهدي المنظر!!

 

7) الطاهر الهاشمي: ويترأس (اتحاد قوى آل البيت بمصر)!

 

8) سعيد أيوب: له أكثر من عشرة كتب في الفكر الشيعي.

 

تقرير اتحاد علماء المسلمين

 

بعد التحذير الذي وجهه العلامة الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله بخصوص المد الشيعي وخطورته، في سبتمبر 2008م، والذي نتج عنه الكثير من الجدل على الساحتين الفكرية والسياسية، أمر مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول موضوع النشاط الشيعي في الدول الإسلامية، فتشكلت اللجنة من فريق للتحرير والإشراف، مع أربعين باحثا ميدانيا.. وصدر الجزء الأول من التقرير، وهو خاص بالقارة الأفريقية. أكد التقرير صحة المعلومات المتداولة حول محاولات نشر التشيع في مصر.

 

صدر التقرير في كتاب ضخم في بدايات عام 2011م، أي في نفس الفترة التي شهدت ذلك النقاش الصاخب بين كاتب هذه السطور وذلك القيادي الإسلامي المصري الفاضل، والذي يصر على نفي وجود شيء اسمه (خطر شيعي) في المجتمعات السنية!!

 

اللهم احفظ مصر الغالية، وشعبها المجاهد الصابر.

 

 

مقالات ذات صلة